الرئيسية / م . علي القاسمي (صفحه 4)

م . علي القاسمي

يا للخيبة: عاجزون عن تغطية حفرة

أعتقد أن حكايتنا مع القنابل الموقوتة في شوارعنا «الحفر الموضوعة بإهمال بالغ» حكاية لن تنتهي سريعاً، ليست كل «الحفر» مهيأة لبلع أحدنا بالطبع، لكن حفرة واحدة كفيلة بإحراق القلوب، ودليل كاف أن هناك من يهمه كيف يسرق أكثر من أن يؤلمه أن أحداً مات بسبب سرقته، ويأكلني أن أقرأ عن التنصل السريع من المسؤوليات أو لأقل الرمي بها من طاولة …

المـزيد

قمة الرياض: قُبلات العائلة الواحدة

تسافر بنا الصور التي قدمتها وسائل الإعلام عن قمة دول مجلس التعاون الخليجي إلى فضاء آمن رحب وارتياح عام إلى أن ما يجمعنا كخليج واحد هو الحب والود والعلاقات المشتركة في كل شيء، حتى وإن مسّ أحدنا أو بعضنا طائف من البرود أو غلبت عليه ملامح الاختلاف على ملفات قد ترى بزاوية منفرجة في توقيت حرج، وهي التي تستحق أن …

المـزيد

قمة الرياض: قُبلات العائلة الواحدة

تسافر بنا الصور التي قدمتها وسائل الإعلام عن قمة دول مجلس التعاون الخليجي إلى فضاء آمن رحب وارتياح عام إلى أن ما يجمعنا كخليج واحد هو الحب والود والعلاقات المشتركة في كل شيء، حتى وإن مسّ أحدنا أو بعضنا طائف من البرود أو غلبت عليه ملامح الاختلاف على ملفات قد ترى بزاوية منفرجة في توقيت حرج، وهي التي تستحق أن …

المـزيد

الحوار الوطني .. هل المشوار طويل ؟

قناعتي أن الحوار الوطني لا يزال يحبو حتى وإن غلّف بشيء من الجمل المطمئنة وحضر من يقنعنا بأن سرعة انطلاقه تتجاوز السرعات المتوقعة، وكان ينتظر المتفائلون من الحوار الوطني أن يكون فاعلاً في المشهد المحلي، وذا أثر بالغ خارج عن إطار وضيق التوصيات التي لا تكاد تخرج من حيز الحبر لأن الشق أكبر من الرقعة إن صحّ وجاز التعبير. يقول …

المـزيد

مباراة الموسم.. «الشورى» و«نزاهة»

مثل هذه المباريات لم تعد للفرجة ولا للمتعة، بل هي ضرورة محلية لمعرفة إلى أين نحن نتجه بالضبط، وهل ثمة تفاؤل بالنتائج أم أن الحكاية برمتها لا تتجاوز حواجز التخدير والتنظير والتقارير السنوية التي تتحدث وكأننا متفرجون من كوكب آخر، ولا يمكننا الربط بين الواقع والخيال أو بين الممكن والمستحيل؟ يقال إن مجلس الشورى يراقب «نزاهة»، و«نزاهة» ترى أنها الرقيب …

المـزيد

«تمييع»… الخيانة الوطنية!

مبتلون حد الخيبة بمن يناور ويراوغ في الملاعب المكشوفة، ويحاول أن يزرع فيها الإبر والأشواك لمصلحة الأجندات التي نعلم مدى حقدها وبغضها على المكان وأهله، اشتغل المرضى بحكم الإعدام الابتدائي الصادر على المواطن الشيعي نمر النمر، وأراد المغرضون أن يستخدموه لضرب النسيج المحلي والعزف على الأوتار الهشة، وقراءته من الجانب الطائفي البحت لتحويل كامل الملف لخانة أخرى لا محل لها …

المـزيد

هاكر .. مقهى «إنترنت»!

يمارس المهووسون المهرة في الفضاء الإلكتروني دور القرصنة والتخريب بحرية تامة، لأنهم مؤمنون بأن قدراتهم أعلى من قدرات الذين يدعون القيام بأعمال الأمن الإلكتروني لوزارتنا ومؤسساتنا وجهاتنا الحكومية، نجم الشباك اليوم «هاكر» سجل حضوره المجهول من خلال حساب «تويتر» الخاص بالهيئة العليا للسياحة، موجهاً لها انتقادات تتلخص في أن «سعادته» لا يرى تطوراً في الجانب السياحي في البلد، الهيئة كانت …

المـزيد

(الإنسان يموت… الحفر لا تموت!

سهل أن تبتلعك حفرة، وسهل أن تكون هذه الحفرة في حديقة محاطة باللون الأخضر وبالقرب من شارع يحتضن ملايين الريالات، ويمضي من خلاله آلاف البشر، وسهل كذلك أن تُردم هذه الحفرة في أقل من ساعة، وسهل أن نتبادل توزيع التهم، وسهل أن نقول أن الحفرة لا تدخل ضمن مسؤوليات جهة بعينها، وسهل أن نمضي يومياً من جانبها من دون أن …

المـزيد

السادة وزارة الخدمة المدنية

تؤكد وزارة الخدمة المدنية أنها لن تقبل استقالة الموظف المبتعث للدراسة في الخارج سواء نجح في دراسته أم فشل إلا بعد أن يؤدي ما عليه من التزام للدولة، وهذا الالتزام ينحصر في واحد من أمرين، فإما أن يدفع التكاليف التي صرفت عليه وإما يخدم مدة تعادل مدة البعثة وفقاً لما تقضي به لوائح ابتعاث الموظفين بخلاف ما إذا ابتعث الموظف …

المـزيد

اختبار ذاتي 26

هذا الاختبار مقدم على فرضية أنه سبق للقارئ الكريم تأدية فريضة الحج، أما إذا كان مثل كاتب هذا الاختبار لم يسبق له أن حج ولو لمرة واحدة فليستعن بكل المعارف وذوي القربى والمساكين، الذين كانوا محظوظين بتأدية الركن الخامس واستطاعوا إليه سبيلاً براً وبحراً وجواً، ويستثنى من هذا الاختبار السؤال الثالث فلا تحتاج الإجابة عنه سوى إطلالة شخصية تنم عن …

المـزيد

(داعشياً.. السعوديون وليمة الانتحار)

موجب للإحباط والتشاؤم والشك تصدر السعوديين لشباك عمليات الانتحار في الأعمال الإرهابية داخل التنظيم المختل «داعش»، ليس جديداً هذا التصدر، لأن من يغسل أدمغتهم في الداخل يضع في مخطط العمل أن يكون السعودي المغادر في واجهة الأحداث، وخير من يتواجد في مشهد التفجير، حتى يعجب البراميل الكبيرة التي يتوقف دورها عند توزيع أدوار العمل وترتيب الأهداف، وتغيير تشكيلة اللعب بالدماء …

المـزيد

غرندايزر… يسلخ ابنه !

ثمة ذكور دخلاء على مفهوم الأبوة، جلّ ما يعرفونه عنها أن يناديه أحدهم بأبي «فلان»، أما ما خلف هذه الأبوّة وما تحويه من اللحظات والمحطات فأحسن الله عزاءنا وعزاءكم فيها، وهي مستترة إلى أن يحين موعد صادم كي تخرج للملأ ونتأكد أن هناك من هو مبتلى بالأبوة، كما أن هناك صغاراً أبرياء مبتلون بأن كانوا يوماً في عهدة ووصاية أب. …

المـزيد

شكرا لرئيس الهيئة .. ولكن !

ظلت قفزة عضو هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في العاصمة «الرياض» قبل أيام، حديث المجتمع السعودي ومادته الدسمة، والعقلاء مقتنعون بأن القفزة خاطئة متهورة ودليل صريح على أن جهازنا الحبيب يضم أفراداً لم يستوعبوا بعد أن الأمر بالمعروف مقدم على النهي عن المنكر، ودفنوا الحكمة والموعظة الحسنة بمزاجهم المتقلب، وآمنوا ذات طيش وسفه أن الإكراه على الإيمان والفضيلة يصنع …

المـزيد

لماذا نقترض ؟

قرأت أن السعوديين أصحاب أدنى المعدلات خليجياً على صعيد الادخار، وفقاً لنتائج مؤشر الصكوك الوطنية للادخار الخاص بالدول الخليجية، في حين أظهرت إحصاءات آخر عامين، أن 89 في المئة من المواطنين السعوديين مقترضون، أعرف أن ثمة من سيتعاطى بحماسة وعاطفة، ليقول نحن نقترض للحاجة البحتة، لكنني على يقين تام بأنه لا صحة بأن اقتراض النسبة المئوية السابقة للحاجة وحدها، ولكم …

المـزيد

أفراحنا .. “المسلحة” !

يقول: «كانت بنادقنا معلقة على الجدار، ليس من أجل دفع عدو محتمل، بل من أجل إعلان الفرح بقدوم عيد أو صوم أو مولود أو زواج. كنا نطوّع آلة الحرب من أجل السلام»، كنت مستمعاً له وفق البوح الذي يعزف به عبر جملته السابقة، إنما غاب عن ذهنه، أن آلة الحرب التي يتحدث عنها باتت طقساً من طقوس البذخ الاجتماعي، وآلة …

المـزيد